فتاة عارية تتجول في شوارع مدينة حلب

قاسيون_متابعات

تداولت وسائل التواصل الاجتماعي، مقطعًا مصورًا لفتاة تتجول شبه عارية في أحياء مدينة حلب شمال سوريا، لأسباب صادمة.

وظهر في الفيديو فتاة عشرينية تتجول ضمن شوارع مدينة حلب بلباس داخلي وتطلب طعامًا من أصحاب المحال التجارية، مما لفت انتباه أهالي المدينة، الذين لم يألفوا مثل تلك المظاهر في مدينتهم الملتزمة.

ولاقى الفيديو استهجانًا واسعًا بين الموالين، حيث علق أحدهم: "انظر يا رئيس الوزراء ياوزراء يا تجار يالصوص هذ مبتغاكم هذا ماتريدون وقد وصلتم إليه يوجد مثلها بكل المحافظات لا إله إلا الله، الله عليك ياوزير التجارة أنت السبب ارفع الأسعار كما تريد واهدر من كرامة هذا لشعب الذي صمد وقاتل وصبر من أجل أن تصبح وزيرًا أنت وأشقائك بالحكومة".

ورأى آخرون أن هدف الفتاة ليس الحصول على الطعام، وأن تأمين الملبس ليس بالأمر الصعب، حيث علق أحدهم: "صابغه شعرا وجوعاني مش باين هيك وووشم عأجرا يارب تسترنا مجنونه هاااا".

وتحدث البعض عن أن ظهور مثل تلك الفتيات في مناطق سورية ملتزمة كمدينة حلب هدفه نشر الانحلال الأخلاقي بين فئات المجتمع، الذي يتركز في مناطق تواجد الميليشيات الإيرانية.

وتعتبر مدينة حلب من أكثر المدن السورية المحافِظة، وهي ذات أغلبية سنية، إلا أنه وبعد سيطرة النظام والميليشيات الإيرانية عليها في العام 2016 بدأت تنتشر فيها ظواهر غير مألوفة، كزواج المتعة، وهي أمور طارئة حدثت بفعل تواجد الميليشيات الشيعية التي نشطت خلال السنوات الماضية بنشر التشيع.