الكشف عن عملية إسرائيلية في سوريا تم تسريبها للإعلام قبل تنفيذها

قاسيون_رصد

أعلنت صحيفة "هآرتس" أن عملية عسكرية للجيش الإسرائيلي كانت مقررة ضد التواجد الإيراني في سوريا جرى تسريبها لوسائل إعلام أجنبية قبل تنفيذها.

وقالت الصحيفة إن العملية التي كان من المقرر أن تنفذها وحدة من قوات النخبة في الجيش الإسرائيلي كونها "حساسة وعالية الخطورة".

وأشارت المصادر إلى أن أحد المشاركين في التخطيط للعملية التي تهدف لمواجهة التواجد الإيراني في سوريا والمنطقة هو من سربها لوسائل إعلام أجنبية.

وأكدت أنه طلب من الصحفي أن يؤجل عملية النشر، بعد أن قررت المؤسسة العسكرية تأجيل العملية لمدة يوم واحد.

وأثار تسريب العملية قلق قيادات المؤسسة الأمنية، التي تؤكد أن نشر معلومات عن العملية قبل تنفيذها يضع حياة المشاركين فيها في خطر.

ولفتت أن "العملية جرت في اليوم التالي لموعدها الأصلي، مشيرة أنها جزء من استراتيجية أوسع لوزارة الدفاع لمنع التواجد الإيراني في سوريا وفي مناطق أخرى في الشرق الأوسط".