النظام يحدد يوم الثلاثاء القادم موعداً لاستقرار وضع المشتقات النفطية

قاسيون – رصد حدد رئيس  حكومة النظام السوري حسين عرنوس يوم الثلاثاء القادم موعدا لعودة وضع المشتقات النفطية إلى الاستقرار في البلاد. وزعم عرنوس خلال اجتماع موسع لأركان النظام في محافظة حلب إن تحسن واقع المشتقات النفطية سيرافقه تحسن أكيد على صعيد الكهرباء، حسب ما نقلت وسائل إعلام النظام التي حضرت الاجتماع . وكانت وزارة النفط التابعة للنظام أعلنت أمس  أن مصفاة بانياس عادت إلى العمل "بعد توافر النفط الخام".ولاحقا نشرت الوزارة تصريحا مصورا لمدير المصفاة محمود قاسم قال فيه إن شركة مصفاة بانياس عادت إلى العمل بطاقة إنتاجية ممتازة، وأن ذلك "سيساعد في طرح كميات أكبر من المشتقات النفطية في الأسواق المحلية، وسيلحظ السوق هذا الارتياح قريبا جدا". يشار إلى أن مناطق النظام تشهد أزمة محروقات خانقة؛ تسببت بشلل تام لحركة النقل في عموم مناطق سيطرة النظام, فيما ارتفعت أسعار   المحروقات  في السوق السوداء بشكل غير مسبوق, حيث وصل لتر المازوت إلى أكثر من 2500 ليرة سورية, فيما تجاوز سعر ليتر البنزين حدود ال4500 ليرة سورية, وسعر اسطوانة الغاز المنزلي 36 الف ليرة سورية .