قلق روسي بعد إرسال واشنطن مدمرتين حربيتين إلى البحر الأسود

قاسيون_رصد

أعلنت تركيا تلقيها بلاغاً من الولايات المتحدة الأمريكية بعبور سفينتين حربيتين تابعتين لها من مضيقي "البوسفور" و"الدردنيل"، متجهتين نحو البحر الأسود، منتصف شهر نيسان/ أبريل الحالي.

ونقلت وكالة "الأناضول" عن مصادر دبلوماسية تركية، امس الجمعة، قولها: "تم إخطارنا من خلال قنوات دبلوماسية قبل 15 يوماً، بشأن عبور سفينتين حربيتين أمريكيتين إلى البحر الأسود وفقاً لاتفاقية مونترو".

وتنص اتفاقية "مونترو" الموقعة عام 1936 على منح تركيا الحق بإدارة مضيقي "البوسفور" و"الدردنيل"، وقيام الدول غير المطلة على البحر الأسود بإبلاغ أنقرة قبل 15 يوماً من عبور سفنها من هناك.

وأضافت المصادر التركية بأنه من المتوقع أن تعبر السفينتان بشكل منفصل إلى البحر الأسود يومي 14 و15 من نيسان/ أبريل الحالي، وأن تعودان في 4 و5 أيار/ مايو القادم.

وتأتي التحركات الأمريكية هذه، على وقع التوترات في منطقة "دونباس" بين القوات الأوكرانية وانفصاليين موالين لروسيا، وقيام الأخيرة بدفع تعزيزات عسكرية جديدة إلى حدودها الشرقية مع أوكرانيا.

من جانبه أعرب نائب وزير الخارجية الروسي "ألكسندر غروشكو" عن قلق بلاده إزاء التحركات الأمريكية هذه، قائلاً "موسكو قلقة من النشاط العسكري في البحر الأسود لدول ليست مطلة عليه".

وكانت شبكة "سي إن إن" نقلت عن مسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية لم تسمه قوله " إن نشر السفن الحربية في البحر الأسود هدفه إرسال رسالة إلى موسكو مفادها أن الولايات المتحدة تراقب الوضع عن كثب".

يذكر أن العلاقات الروسية الأوكرانية تشهد توترات كبيرة منذ عام 2014 على خلفية قيام موسكو بضم شبه جزيرة "القرم" إلى أراضيها، ودعمها للانفصاليين في "دونباس".