المعارض جمال سليمان يعلن تعليق نشاطه الوطني مطالباً بمراجعة كاملة لبنية المعارضة

قاسيون – رصد أكد  الفنان والسياسي السوري المعارض  جمال سليمان، أنه علّق نشاطه السياسي وتوقف عن المشاركة في أي اجتماعات رسمية تخصّ أي مؤسسة أو كيان في المعارضة السورية خلال الفترة الأخيرة.وقال سليمان في منشور مطول عبر فيسبوك "خلال الفترة الماضية كنت منغمسا في تصوير مسلسل الطاووس, مع مخرج رائع وكاست عظيم من فنانين و مصورين و ديكور و ملابس و إكسسوار و خدمات إنتاجية و غيره …و غيره… ,فالنجاح عندما يحصل هو ثمرة عمل مضن, ومخلص من قبل كل فريق العمل. وأضاف أنه يعتبر عمله "الوطني" واجبًا عليه القيام به بكل الوسائل التي "تنسجم مع أفكاري، وترضي ضميري،  وتعبر عن عمق محبتي لأهلي السوريين ولوطننا سوريا" بحسب قوله. وأوضح سليمان أن من بين الأسباب التي دفعته لتعليق نشاطه، تتمثل في "الصراع الإقليمي والدولي في سوريا وعليها ورفض النظام القائم لأي حل سياسي ينقذ سوريا و السوريين" مبيناً أن ذلك "كان له  انعكاساته السلبيه على تماسك المعارضة واستقلال رأيها وصوابية حساباتها".وأردف: "كما أن المعارضة بالنسبة للبعض - للأسف - أصبحت مهنة وحرفة وهذا أساء للقضية الوطنية التي نرفع لواءها جميعًا" على حد تعبيره.  ودعا الفنان السوري وعضو "منصة القاهرة" و"اللجنة الدستورية" المصغرة، إلى توظيف الإمكانات والخبرات الشابة في مؤسسات المعارضة، مطالباً بإجراء "مراجعة شاملة" لهيكلية المعارضة.وقال حسب ما رصد موقع تلفزيون سوريا اليوم : "أضم صوتي للأصوات التي تطالب بمراجعة كاملة لبنية المعارضة. ومع تقديري لخبرات وتجارب شخصيات المعارضة إلا أنني أتمنى أن أرى ويرى الشعب السوري وجوهًا جديدة ونسمع أصواتًا جديدة"، لافتاً إلى وجود "شباب وشابات كانوا في سن المراهقة يوم حدث الانفجار السوري الكبير، واليوم صاروا أشخاصا ناضجين يتمتعون بخبرات ومعارف لا تملكها الأجيال التي سبقتهم".