السلطات اللبنانية تضبط كميات كبيرة من المحروقات المهربة في طريقها إلى سوريا

قاسيون – رصد تمكنت  سلطات الأمن اللبنانية من اعتقال  14 شخصاً، بينهم سوريّان، ضمن حملة أمنية قامت بها  على الحدود السورية – اللبنانية المشتركة للحد من عمليات تهريب المحروقات.ونقلت "الوكالة الوطنية للإعلام" عن بيان لـ”مديرية التوجيه” في الجيش اللبناني قوله، إن وحدات من الجيش أوقفت، الثلاثاء الماضي ، 12 لبنانياً وسوريين اثنين، لتورطهم في تهريب مادة المازوت وتهريب أشخاص، وذلك ضمن التدابير الأمنية التي اتخذتها وحدات الجيش في مناطق: عرسال، القصر، المقيبلة، العوينات، برقا، المحمرة. وأوضح البيان أن المضبوطات التي صودرت بحوزة الموقوفين شملت 5 صهاريج في داخلها 74000 ليتر مازوت، 4 خزانات في داخلها 5500 ليتر مازوت، آلية فان في داخلها 2500 ليتر مازوت، 4 شاحنات براد في داخلها 420 ليتر بنزين، 3 سيارات، آليتي بيك آب، إضافة إلى مضخة وعدد من قوارير الغاز”.وأشار إلى أنه تم تسليم الموقوفين مع المضبوطات إلى المراجع المختصة لإجراء اللازم. يشار إلى أن الحدود السورية -اللبنانية حسب موقع راديو الكل المعارض  تشهد عمليات تهريب بين لبنان والأراضي السورية في مناطق ومعابر تقع تحت سيطرة مليشيا حزب الله، الذي يعد المسؤول الرئيسي عن ملف التهريب بين الجانبين، إضافة إلى استخدام تلك المعابر منذ سنوات، لنقل السلاح والمقاتلين إلى الأراضي السورية لدعم نظام بشار الأسد.