الفاشينيستا الكويتية روان حسين تثير جدلا بصورة مع أحد أقرباء بشار الأسد

قاسيون_سوشال

‏أثارت صورة جمعت الفاشينيستا الكويتية، روان بن حسين بأحد أقارب الرئيس السوري بشار الأسد. جدلاً واسعا بين المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة جمعت الفاشينيستا الكويتية، روان بن حسين بأحد أقارب الرئيس السوري بشار الأسد، ما أثار ضجة وحالة من الجدل الواسعة بين المتابعين.

وأظهرت الصور المتداولة على مواقع التواصل أن روان بن حسين جمعتها لقطات وصور مع علي مخلوف، نجل رامي مخلوف، رجل الأعمال السوري، وابن خال بشار الأسد.

روان بن حسين فاجأت متابعيها بتصريحات أدلت بها خلال حلولها ضيفةً على برنامج "AB talks" الافتراضي الذي يقدّمه انس أبو خش. ونشرت جزءاً من المقابلة على حسابها الخاص في تطبيق الصور والفيديوهات "إنستغرام"، وأكدت في هذا السياق أنها ليس ضحية أحد، بل ضحية نفسها.

وقالت: "أنا ضحية نفسي أنا مو ضحية أحد". لكن أكثر ما أثار اهتمام المتابعين، هو اعتذار روان من زوجها السابق الليبي محمد يوسف المقريف حيث علّقت: "أعتذر لنفسي لأبو بنتي لبنتي عن الخربطة التي سوّيتها على الملأ"، وأضافت: "أنا غلط". كما تحدثت عن والدتها مشيرةً إلى أنها امرأة حديدية وكل شيء في امرأة واحدة.

وجاء في تعليقات المغردين على “تويتر” أن الصورة مأخوذة في عيد ميلاد علي نجل رامي مخلوف رجل الأعمال السوري وابن خال الأسد في دبي.

يُشار إلى أن روان بن حسين كانت قد واجهت تهمة الاعتداء على زوجها السابق الذي رفع دعوى قضائية ضدها متهماً إياها بمطاردته وضربه. وفي المقابل كشفت هي من خلال خاصية القصص المصوّرة "ستوريز" الملحقة بحسابها الخاص في "إنستغرام" الكثير من الحقائق عن حياتهما ومنها تعرضها للتعنيف والتقاط عدوى بسببه.