لعبة مريم الإلكترونية تدفع طفل من السويداء على الإنتحار

قاسيون_متابعات

أشارت المعلومات الأولية الخاصة بتحقيقات حادثة وفاة الطفل "كريم أدهم أبو دهن" في مدينة السويداء، أنه أقدم على الانتحار، متأثراً بتعليمات لعبة إلكترونية خطيرة.

وقالت "السويداء 24" نقلاً عن مصدر مطلع، إن الجهات المختصة من خلال فحص جوال الضحية البالغ من العمر 13 عاماً، اكتشفت وجود تطبيق لعبة "مريم"، التي تعد من أخطر الألعاب الإلكترونية على حياة الأطفال والمراهقين.

مضيفاً أن التحقيقات مستمرة بالحادثة، حيث وصلت الجهات المختصة مع قاضي التحقيق إلى منزل الضحية في مدينة السويداء، مساء الأربعاء، بعد ورود بلاغ يفيد بوفاة الطفل شنقاً من خلال حبل رُبط بعنقه، وقد نُقلت جثة الطفل إلى المشفى الوطني، لاستكمال إجراءات تقرير الطب الشرعي.

ونقلت الشبكة عن أحد جيران عائلة الضحية قوله: إن الطفل "كريم" طالب مدرسة في المرحلة الإعدادية، وهو متفوق في دراسته، كما أشار إلى أنه وحيد لذويه، لافتاً إلى أن الحادثة شكلت صدمة لدى جميع من يعرفه.

وتشير تقارير صحفية اطلعت عليها السويداء 24، إلى أن لعبة "مريم" التي وجدت على جوال الطفل، سببت انتحار أطفال ومراهقين وحتى أشخاصاً بالغين في العديد من دول العالم، وحذرت أجهزة الشرطة في دول عديدة من تداول هذه اللعبة وألعاب إلكترونية أخرى.

يذكر ان الكثير من التحذيرات انتشرت بشأن هذه اللعبة طاولت العديد من البلدان العربية، لا سيما السعودية والإمارات وقطر، ودعت هذه التحذيرات لمنع استخدام هذه اللعبة وحظرها.

يذكر أن الشبكة وثقت صيف عام 2018 انتحار طفل في ريف السويداء يبلغ من العمر 13 عاماً أيضاً، بعد تنفيذه تعليمات اللعبة ذاتها، حيث عثرت عليه عائلته مشنوقاً بنفس الطريقة التي شنق “كريم” فيها نفسه اليوم.