مصفاة بانياس تستأنف عملها بالنفط الإيراني

قاسيون_متابعات

عادت مصفاة بانياس بريف طرطوس إلى العمل، اليوم الخميس، وذلك بعد وصول النفط الخام الإيراني من ناقلة نفط وصلت السواحل السورية، محمية بسفن حربية روسية.

وقالت وكالة "سبوتنيك" الروسية، إنّ مصفاة بانياس استأنفت التشغيل التدريجي منذ صباح اليوم الأربعاء في أقسام المصفاة.

وأضاف المصدر، أنّ العمل في المصفاة سيصل إلى المرحلة القصوى خلال الساعات القليلة القادمة، من خلال إعادة تشغيل كافة وحدات التكرير والتقطير والإنتاج، ليلي ذلك على الفور البدء برفد السوق المحلية.

وكانت ناقلة النفط الإيرانية، قد وصلت يوم أمس إلى مرفأ بانياس، تحمل مليون برميل من النفط الى السواحل السورية، كما من المتوقع أن تصل 3 سفن إضافية مزودة بالنفط خلال الأيام القادمة.

وبحسب موقع "تانكر تريكرز" المتخصص في تتبع ناقلات النفط، أنّ أربع ناقلات نفط إيرانية ترسو قرب قناة السويس، وتنتظر انتهاء حالة الازدحام لعبور القناة، في سبيل الوصول إلى الشواطئ السورية.

وتعاني المدن السورية، الخاضعة لسيطرة النظام السوري، أزمة محروقات خانقة، مما دفع وزارة النفط إلى تخفيض كميات البنزين الموزعة على المحافظات، فضلاً عن إرسال الحكومة رسائل نصية قصيرة للمواطنين من أجل الذهاب للحصول على البنزين.