لإعادة هيكلة الميليشيا..اجتماع للقاطرجي مع ضباط من النظام في حلب

قاسيون_متابعات

عقدت قيادة ميليشيا القاطرجي الرديفة، خلال الساعات الأخيرة، اجتماعاً مع ضباط النظام السوري في بلدة جبرين الواقعة في الجهة الشرقية لمدينة حلب لإعادة هيكلة الميليشيا.

ونقلت شبكة "عين الفرات" عن مصدر خاص، إنَّ قائد الميليشيا، حسام القاطرجي، حضر الاجتماع برفقة القائد العسكري للميليشيا، حسين السلطان (أبو سلطان) وعدد من ضباط النظام السوري.

وأضاف المصدر أن الاجتماع ضم ضابطين منشقين هما، الرائد شكري منصور، والعقيد الملقب (الباقي) المنشق عن الفرقة الرابعة، وتم تسوية وضعهم خلال الاجتماع وضمهم لميليشيا القاطرجي.

وأشار المصدر إلى أن المجتمعون إتفقوا على إعادة هيكلة الميليشيا وتغيير اسمها من مجموعات المهام الخاصة فرع 217 إلى المقاومة الشعبية، والطلب من العناصر الحاليين والمتطوعين الجدد أوراق ثبوتية يتم إرسالها لوزارة الدفاع بالنظام السوري لغايات إصدار بطاقات عسكرية باسم المقاومة الشعبية.

كما نصَّ الاجتماع على زيادة رواتب العناصر من 170 ألف ليرة سورية إلى 250 ألف (نحو 69 دولار أمريكي) وتحديد الدوام بـ20 يوماً مقابل إجازة 10 أيام شهريا.ً

يذكر أن قيادة الميليشيا المدعومة روسياً عقدت، أواخر الشهر الثاني من العام الحالي، اجتماعاً مع ضباط روس داخل مطار ديرالزور العسكري، حيث طلب الضباط من القاطرجي تسلم مهام حماية آبار النفط الخاضعة لسيطرة روسيا في المنطقة.