نور خانم تخلع حجابها .. والسوريون يستنفرون كالعادة

قاسيون ـ سوشال

تشهد صفحات التواصل الاجتماعي للسوريين ، جدلا واسعا منذ الأمس ، حول قيام الإعلامية السورية ، نور حداد ، التي تقدم برنامجا على تلفزيون سوريا ، باسم نور خانم ، بنشر فيديو لها وهي تعلن أنها تنوي خلع الحجاب ، ثم قامت بنشر صورة لها وهي بدون حجاب .

وزاد الطين بلة ، ما أعلنته نور خانم في الفيديو الذي نشرته ، والذي قالت فيه إن الدين لم يأمر بالحجاب ، ولم تعثر خلال بحثها على نص ديني يأمرها بالحجاب ، وذلك في معرض تبريرها لخلعه ، الأمر الذي أثار ردود أفعال كثيرة على وسائل التواصل الاجتماعي ، وأخذ ورد ، وصراع بين من معها ومن ضدها ، وصل إلى حد قيام أصدقاء حميمين بحظر بعضهم البعض .

وأشار المهاجمون إلى أنها تستطيع أن تخلع حجابها دون أن تعتدي على النصوص الدينية ، وأن تعلن أنها قامت بهذا الفعل من منطلق حريتها الشخصية ، فيما اعتبر البعض أن مهاجمتها أمر صحي وعادي ، كونها شخصية عامة ومعروفة للجميع ، وبالتالي لا بد أن يكون لمثل هذا القرار ردود أفعال لدى متابعينها ومحبينها .

أما المدافعون ، فرأوا أن نور حرة فيما تتخذ من قرارات فيما يتعلق بشؤونها الشخصية ، وهي حرة كذلك في أن تبرر أو لا تبرر ما قامت به ، مشيرين إلى أن هناك قضايا كثيرة يجب أن تشغل السوريين ، أكثر من موضوع حجاب نور خانم .

وكتبت الأديبة والكاتبة رشا عمران: أليس الحجاب شأنا شخصيا كما تقولون دائما ؟ لماذا اذا هذه الحملة الشرسة ضد هذه الشابة لأنها قررت أن تمارس شأنها الشخصي وتخلع الحجاب ؟!! الذهنية الاسلاموية براغماتية طالما لا يتعلق الأمر بالمرأة ..تصبح العقيدة ثابتة .. لكنها مرنة عند الموبقات التي يمارسها الذكر ودائما هناك فتاوى ونصوص تبرر له ذلك .لكن الاسلام كرم المراة والله.