تحت ضغط الشارع ...قوات الأسد تفرج عن شابة اعتقلتها قبل يومين شمالي درعا

قاسيون – رصد أجبرت ضغوط مارسها الشارع الحوراني خلال اليومين الماضيين قوات الأسد على الإفراج  اليوم الإثنين، عن شابة كان قد اعتقلها  حاجز أمني تابع للنظام  على تخوم ريف دمشق .وأكدت مصادر محلية وشهود عيان من ريف درعا الغربي  أن قوات النظام أفرجت عن الشابة التي اعتقلها حاجز  "منكت الحطب" سيء السمعة التابع للمخابرات الجوية  شمالي المحافظة. وأكّد موقع "أحرار حوران" أنّ الشابّة وصلت إلى بيت ذويها في بلدة "المزيريب" غربي درعا، فيما لم يشر إلى مصير يافع احتجزته قوات النظام عند الحاجز نفسه.ومنذ الأحد، سادت حالة من الغضب الشعبي في محافظة درعا، ولا سيّما في ريفها الغربي، جراء اعتقال قوات النظام مدنيين اثنين (شابة ويافع)، على حاجز “منكت الحطب”. وأوضح موقع "أحرار حوران" المحلي المعارض  أن "لجنة درعا المركزية" أمهلت نظام الأسد 24 ساعة للإفراج عن المعتقلَين الاثنين، مهدّدةً بالتصعيد في حال الإبقاء على احتجازهما، فيما خرجت مظاهرة في بلدة “المزيريب”، مساء أمس الأحد، تطالب بالإفراج عن الشابّة المعتقلة، التي تنحدر من مدينة درعا، وتقيم مع أهلها في المزيريب. يشار وحسب راديو الكل المعارض إلى أن  حاجز "منكت الحطب" الواقع على الأوتوستراد الدولي "دمشق – درعا" من أبرز حواجز النظام التي تشهد اعتداءات متكرّرة من قبل عناصره على المدنيين، ولا سيما فرض عناصر الحاجز "إتاوات" على السيارات المارّة خلاله.