واشنطن بذكرى مجزرة خان شيخون : على نظام الأسد تحمل مسؤولية الفظائع

قاسيون –رصددعا  المتحدث باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس، الأحد، النظام السوري إلى الوفاء بالتزاماته الدولية، وتحمل مسؤولية الفظائع التي ارتكبها بحق الشعب السوري.جاء ذلك في تغريدة نشرها برايس عبر توتير في الذكرى السنوية لهجمات النظام السوري بقيادة بشار الأسد بالأسلحة الكيماوية على المدنيين. وكتب برايس أن "الأسبوع الجاري يصادف ذكرى سنوية مأساوية لهجمات النظام السوري العديدة بالأسلحة الكيماوية على شعبه، وهما هجومي بلدة "خان شيخون" بريف مدينة إدلب (شمال غرب)، في 4 أبريل/ نيسان 2017، ومدينة دوما، بريف دمشق (جنوب)، في 7 أبريل 2018". وأضاف: "يجب أن يفي نظام الأسد بالتزاماته الدولية، وأن يتحمل المسؤولية عن هذه الفظائع". وفي 2019، أكدت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، في تقرير نهائي، أنه "تم استخدام غاز الكلور في هجوم استهدف مدينة دوما في الغوطة الشرقية لدمشق، في أبريل 2018".وفي سبتمبر/أيلول 2017، أكدت لجنة التحقيق الدولية المشتركة، الخاصة بالبحث في استخدام الأسلحة الكيميائية بسوريا، أن النظام استخدم غاز السارين في مجزرة الكيميائي التي وقعت ببلدة "خان شيخون"، يوم 4 أبريل/نيسان 2017. وفي 4 أبريل 2017، قتل أكثر من 100 مدني، وأصيب أكثر من 500 غالبيتهم من الأطفال في هجوم بالأسلحة الكيميائية شنته طائرات النظام على "خان شيخون"، وسط إدانات دولية واسعة.وأنشئت اللجنة المشتركة المكلفة بالبحث في استخدام الأسلحة الكيميائية بسوريا، بموجب قرار من مجلس الأمن (رقم 2235)، عام 2015. وفي 2019، أكدت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، في تقرير نهائي، أنه "تم استخدام غاز الكلور في هجوم استهدف مدينة دوما في أبريل 2018.الأناضول