تصاعد وتيرة الإشتباكات في السيدة زينب والفرقة الرابعة تفقد 9 عناصر

قاسيون_متابعات

كشفت مصادر إعلامية في دمشق أن الأوضاع الأمنية في منطقة "السيدة زينب" لا تزال تشهد توتراً كبيراً بين الميليشيات الإيرانية من جهة، و"الفرقة الرابعة" التابعة لقوات النظام من جهة أخرى، بعد صراع نشب بينهما أواخر آذار الفائت.

وقال موقع "صوت العاصمة" إن أصوات انفجارات تُسمع في جميع أنحاء المنطقة لليوم الثالث على التوالي، تزامناً مع أصوات إطلاق الرصاص الناجمة عن الاشتباكات بين الطرفين منذ أيام.

وأشار الموقع إلى أن اشتباكات عنيفة اندلعت بين"الفرقة الرابعة" والميليشيات الإيرانية مساء أمس، على الأطراف الغربية لمنطقة السيدة زينب، من جهة حجيرة والبويضة.

وأضاف أن 9 من عناصر "الفرقة الرابعة"، فُقدوا في البساتين المحيطة بمنطقة السيدة زينب من جهة البحدلية، قبل يومين، كما أكد أن مجموعة تابعة للميليشيات الإيرانية اختطفت عناصر من "الفرقة الرابعة" في كمين نفّذته على الطريق المذكورة.

يذكر أن النزاع بين الطرفين، جاء بعد خروج المنطقة عن سيطرة النظام بشكل كامل، حيث يسعى النظام إلى إعادة تسليم ملف المنطقة الأمني لاستخباراته، وتقليص دور الميليشيات الإيرانية فيها.