لأنه رفض تزويجه ابنته.. خطط لقتله ونفذ الجريمة بالاشتراك مع شخص آخر

قاسيون – رصد أفادت مواقع إخبارية بأن  قوى الأمن الداخلي في لبنان أوقفت  شخصين من الجنسية السورية لقتلهما مواطنا لبنانيا، واعترف الأول أن الدافع من تنفيذه الجريمة هو التخلص من الضحية كون الأخير رفض ارتباطه بابنته.وقالت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي في بيان إنها أوقفت ف. خ. (مواليد عام 1994، سوري) و ع. ا. (مواليد عام 1995، سوري) لإقدامهما على إطلاق 30 طلقة من سلاح حربي باتجاه المواطن اللبناني (ي. م.، مواليد عام 1977) بعد خروجه من أحد المقاهي، فأصيب في مختلف أنحاء جسده، وما لبث أن فارق الحياة. وذكرت أن الموقوفين اعترفا بما نسب إليهما لجهة تنفيذ جريمة القتل على متن سيارة مستأجرة جرى ضبطها- استخدماها خصيصا لهذه الجريمة بعد نزع لوحتها ووضع حاجب الرؤية على زجاجها، وأضافا أنهما خططا لجريمة القتل قبل اسبوعين من تنفيذها، وعملا على مراقبة تحركات المغدور لعدة مرات وصولا ليوم التنفيذ، وأكد الأول أن الدافع من تنفيذه الجريمة هو التخلص من الضحية كون الأخير رفض ارتباط (ف. خ.) بابنته، أما الثاني فقد شارك لدوافع مادية كان قد وعده بها الأول.المصدر: إعلام لبناني +روسيا اليوم