وزير مالية النظام يكشف عن دراسة لإعادة تقييم الرواتب والأجور بعد رمضان

قاسيون ـ متابعات

قال وزير المالية في حكومة النظام ، كنان ياغي إن "هناك توجيهات للاستعداد لأي شيئ قادم، ويمكن بعد رمضان أن يكون هناك مقاربة أخرى للرواتب والأجور"، دون أن يوضح قصده بالمقاربة، وإن كان يقصد بها دراسة طرق تحسين قيمة الراتب أم ستزيد بشكل مؤكد.

وأكد وزير المالية كنان ياغي، وجود توجيهات رئاسية لتحسين المعيشة، مشيراً إلى أن المنح المالية الثلاث التي صُرفت منذ تشرين الأول الماضي وحتى تاريخه جاءت لتحسين المعيشة، وكانت كلفة المنحة الأخيرة لوحدها 109 مليار ليرة سورية.

وجاء كلام ياغي في لقاء مع الفضائية السورية، في رده على سؤال إن كان هناك زيادة على الرواتب، كما تحدث عن قانون البيوع العقارية، وادعى أنه سيحسن إيرادات الدولة، بالتزامن مع وجود توجيه بتحويل أي إيراد للخزينة إلى تحسين المعيشة.