مقتل وإصابة نحو 20 عنصراً من قوات النظام قرب حقل نفطي شرقي دير الزور

قاسيون – رصد أفادت مصادر محلية بأن نحو  20 عنصراً من قوات النظام ومليشيا الدفاع الوطني الموالية سقطوا بين قتيل وجريح ، وذلك في هجوم شنه مسلحون مجهولون عل محيط حقل نفطي شرقي محافظة دير الزور.وأشار موقع "عين الفرات" المختص بأخبار المنطقة الشرقية إلى أن مسلحين مجهولين هاجموا، فجر اليوم الجمعة، نقاطاً عسكرية لقوات النظام ومليشيا الدفاع الوطني في محيط حقل الورد النفطي، الواقع عند أطراف بلدة “الصالحية” بريف البوكمال شرقي محافظة دير الزور. وأوضح عين الفرات أن الهجوم الذي استُخدمت فيه قذائف الهاون والأسلحة الرشاشة ومضادات الـ23″، أسفر بحسَب المعلومات الأولية- عن مقتل أكثر من 5 عناصر وإصابة نحو 15 آخرين، خلال نحو ساعة من الاشتباكات المستمرة التي انتهت بانسحاب المجموعة المهاجِمة.وجاء  هجوم حقل الورد حسب راديو الكل المعارض  بعد ساعات من استهداف مسلحين مجهولين، مساء أمس الخميس، حقل الزملة النفطي الخاضع لسيطرة المليشيات الإيرانية جنوبي محافظة الرقة برشقات من صواريخ غراد، في هجوم يُعدّ الأول من نوعه بهذا الطراز من الصواريخ عقب سيطرة المليشيات الإيرانية على المنطقة في العام 2017.