لافروف يكشف أسباب عدم تعاون الأوروبيين مع النظام السوري

قاسيون – رصد

قال وزير الخارجية الروسي سيرغى لافروف أن العديد من الأطراف ومنهم أوروبيون يخشون من تأثير "قانون قيصر" الأمريكي عليهم في حال قيامهم بأي تعاون اقتصادي مع النظام السوري.

وأوضح لافروف في مقابلة تلفزيونية أن "محاورين في أوروبا، و في المنطقة أيضاً، يقولون همساً إنهم مرعوبون من أن هذا القانون منع أي فرصة بطريقة ما لإدارة الشؤون الاقتصادية مع سوريا"، معتبراً أن الهدف من القيود المفروضة على دمشق قد تم الإعلان عنه، وهو "خنق الشعب السوري حتى ينهض ويسقط بشار الأسد".

وكانت أعلنت كل من إيطاليا وألمانيا وفرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة، حسب شبكة شام الإخبارية بأنها لن تسمح باستمرار الأزمة السورية لعشر سنوات أخرى، وأكدت في بيان مشترك بمناسبة الذكرى العاشرة لاندلاع الثورة السورية، على أن استمرار الصراع في البلاد وفر مساحة للإرهابيين ويجب وقف ذلك.

وكان الاتحاد الأوروبي أصدر بيانا بمناسبة مرور عشر سنوات على اندلاع الحراك الشعبي السوري، إن "الصراع في سوريا لم ينته بعد"، مؤكدا أن سياسة الاتحاد في الملف السوري، بما فيها رفض التطبيع مع "بشار الأسد" لم تتغير.