أم سورية لخمسة أطفال في فرنسا تلقى حتفها على يد زوجها السابق

قاسيون ـ رصد

لقيت امرأة سورية حتفها اليوم على يد زوجها السابق ، الذي قام بطعنها بسكين ، في مدينة لوهافر بإقليم النورمادي الفرنسي .

وقالت وسائل إعلام فرنسية ، إن المرأة السورية لديها خمسة أطفال ، وقد طلبت الطلاق من زوجها بعد وصولها إلى الأراضي الفرنسية بعدة أشهر .

ولم تقدم وسائل الإعلام أي معلومات عن العائلة السورية ، فيما يتعلق بتاريخ لجوئها إلى فرنسا ، ومتى حصل الشقاق بين الزوجين ,

ولاقى الخبر تفاعلا كبيرا بين السوريين في فرنسا على وسائل التواصل الاجتماعي ، الذين طالبوا بضرورة تأسيس جمعيات سوريا ، للتدخل في المشاكل التي تضرب العائلات السورية في فرنسا ، ومحاولة حلها بالطرق السلمية ، تجنبا لحدوث مثل هذه الجرائم المؤسفة ، والناتجة أساسا عن تحيز القانون الفرنسي لصالح المرأة ، بعيدا عن الفهم العميق للمجتمعات الشرقية التي لها وجهة نظر مختلفة فيما يتعلق بالمشاكل الأسرية .