في أول ظهور له..الأسد يصدم السوريين والموالون يسخرون

قاسيون_سوشال

صدم رئيس النظام السوري بشار الأسد الموالين خلال ظهوره الأول بعد إعلان إصابته بفيروس كورونا قبل أسبوعين، ودعاهم للصبر والمواجهة لتجنب انهيار مؤسسات نظامه.

وظهر رأس النظام بشار الأسد اليوم الثلاثاء، بعد خروجه من فترة الحجر ليتحدث عن معركة من نوع آخر.

وقال في الجلسة : إن سعر الصرف عبارة عن معركة خارجية، والمستفيد الأكبر منها هم التجار الذين يتلاعبون بأسعار المواد، وجزء كبير من معركة الصرف في سورية هو حرب نفسية.

ودعا الأسد السوريين في مناطق سيطرته للوقوف مع نظامه لمواجهة الحرب الاقتصادية التي يتعرض لها، مؤكدًا أن معركة سعر صرف الليرة السورية لا تقل أهمية عن المعارك العسكرية.

وحذر "الأسد" من خسارة ما أسماها "مؤسسات الدولة"؛ في حال عدم وقوف الموالين إلى جانبها ودعمها، موضحًا أن كل الإجراءات التي يتم اتخاذها من قبل نظامه لا تساوي شيئًا إن لم يساندها الموالون.

وادعى بإن نظامه قادر على حل كل المشاكل التي تخفف عن المواطن، والقوانين والإجراءات التي صدرت مؤخرا تؤكد أنه لايوجد شيء مستحيل، وبإمكانهم حل جزء من المشاكل إن لم تكن كلها.

وأثارت تصريحات "الأسد" موجه من الإنتقادات والسخرية بين الموالين، مطالبين بحلول جوهرية للأزمات التي تعصف بالشعب السوري على حد قولهم.

وعلق المتابع " Ahmad Kablan" رداً على ماجاء في كلمة "الأسد" قائلاً: ممكن سيادة الرئيس تخبرنا منين الأرصدة تبعك و تبع عيلتك يلي صارت بالمليارات؟

وتابع: طلعوا الحرامية هنن التجار الصغيرين والسمانين مو حضرة جنابك و رامي مخلوف و بيت الأخرس و العيلة الكريمة، يا أخي إذا بترجع المصاري بس يلي سرقهن عمك رفعت بصير الدولار ب ١٠٠ ل.س.

اما المتابعة "Hind Al Merbed " فوجهت الإتهام إلى الحكومة بقولها: كل الي حواليك هنن اكبر حرامية والمواطن مابقا فيه يصمد اكتر من هيك مافي شعب تحمل 10 سنين حرب قد شعبنا ياريت تحاربو الفساد من فوووق لتحت لانو الناس ماتت من الجوع.

من جانبه رد "Hassanuf Jabbr Mohammad" بالقول: مافي ثقة بين الشعب والتجار و اصحاب القرار هاد المرض نفسو تكرر ب ٢٠٠٣ و ٢٠٠٦ و ٢٠١١ والخيبة والعقاب واجب لكل شخص متورط وشكاك و فاسد وأقاربي ألهن الأولوية لأن لا يصح إلا الصحيح.

أما "Osama Alomar" فذهب إلى أبعد من ذلك وقال: اذا في حدا لازم يتحاسب هوه انت اول واحد وبعدين كل عيلتك وعليه مخلوف يلي نهبتو سوريا وما خليتو حجر عحجر سرقتو حق الشعب ودم الشعب وقتلتو وهجرتو اكثر من نص الشعب السوري

ورد "سامر حسن" على ما جاء في حديث الأسد، "ولك المشكله كلو ميشكي من الحراميه وميقول ميسرقو، ولك متشكو لزعيم الحراميه ولك مين اللي ميحمي الحرامي؟؟..شعب افي امل يتصلح ويفكر من مخو معتمدين هل حدا يفكرلنا.

يذكر أن الليرة السورية، شهدت خلال الأيام القليلة الماضية، انتعاشًا ليوم واحد، إلا أنها سرعان ما عادت للتهاوي، وسط ارتفاع جنوني لأسعار المواد الأساسية في مناطق سيطرة "الأسد".