الحرس الثوري يسرق منحوتات ولوحات آثرية من تدمر

قاسيون_متابعات

أكدت مصادر إعلامية محلية، بأن ميليشيا الحرس الثوري الإيراني نقلت عشرات القطع الأثرية بعد استخراجها من مدينة تدمر بريف حمص، إلى محافظة دير الزور شرقي سوريا.

وقالت شبكة "عين الفرات"المحلية، إن ميليشيا الحرس الثوري الإيراني، استخرجت من عدة مواقع في تدمر لوحات أثرية فسيفسائية ومنحوتات أثرية ذهبية وحجرية وألواح عليها عبارات بلغات قديمة.

وأضافت الشبكة أن عدد القطع الأثرية المستخرجة بلغ نحو 75، حيث عثرت عليها الميليشيا في منطقة البساتين والباحة الخلفية لفندق الـ "ديديمن" الذي حولته ميليشيا الحرس الثوري لمقر لها.

وأشارت إلى أن ميليشيا الحرس الثوري نقلت القطع الأثرية داخل أكياس تبن بشاحنة متوسطة نحو مدينة ديرالزور الخاضعة لسيطرتها، تمهيداً لنقلها نحو العراق عبر معبرالقائم الحدودي، ومنه إلى إيران.

ولفتت الشبكة إلى استمرار عمليات التنقيب من قبل الحرس الثوري الإيراني بمشاركة ميليشيات الأسد.

يُذكر أن الميليشيات الإيرانية عملت على التنقيب ونهب الآثار من عدة مناطق، مثل السيال والصالحية بريف البوكمال، وقلعة الرحبة في الميادين بريف دير الزور.