بتهمة التخابر مع إسرائيل..محكمة لبنانية تحكم على سوريين

قاسيون_رصد

أصدرت المحكمة العسكرية في لبنان، أحكاما بحق مواطن لبناني لإقدامه "على التواصل مع إسرائيل"، وبحق مواطنين سوريين، بسبب "تواصلهم مع ضباط إسرائيليين"، وفقا للإعلام اللبناني.

وقالت قناة "الجديد" إن المحكمة العسكرية الدائمة، أصدرت حكما في حق حسان داوود جابر، قضى بـ"إنزال عقوبة الأشغال الشاقة في حقه لمدة سبع سنوات، وتجريده من حقوقه المدنية، وتغريمه مبلغ مليون ونصف مليون ليرة لبنانية. ونص الحكم على مصادرة أجهزة الكترونية بحوزته، وذلك لإقدامه على التواصل مع العدو الإسرائيلي، والتعامل معه من خلال تزويده بمعلومات أمنية وعسكرية، وتحريض أشخاص على التعامل مع العدو، ونشر الفكر الصهيوني عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والقيام بنشاطات من شأنها إثارة النعرات الطائفية".

من جانبها قالت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام، بأن "المحكمة العسكرية الدائمة، أصدرت حكمها في حق السوريين، "مصطفى بدري أحمد"، و"بدري مصطفى أحمد"، بجرم إقدامهما بتاريخ لم يمر عليه الزمن، على التواصل مع ضباط في جيش العدو الإسرائيلي، وتزويدهم معلومات عن عناصر تابعين لحزب الله ومراكز له"، مشيرة إلى أن الحكم بحق السوريين قضى بـ"إنزال عقوبة الأشغال الشاقة خمس سنوات في حق الأول، وتجريده من حقوقه المدنية، وبحبس الثاني ثلاث سنوات وتجريده من حقوقه المدنية".