تحرك مفاجئ لمخابرات النظام طال ضباطاً وعناصر في القامشلي

قاسيون_متابعات

اعتقلت دوريات من المخابرات الجوية التابعة للنظام في مدينة القامشلي، عدداً من الضباط والعناصر في جيش .

وقالت صحيفة "جسر" نقلاً عن مصدر خاص، إن فرع "المخابرات الجوية" في القامشلي، ألقى القبض على مجموعة من ضباط وعناصر الفوج 154 التابع لقوات النظام، والعامل في ريف القامشلي بتهمة بيع الأسلحة والإتجار بها.

وأضاف المصدر، أن الفرع المذكور اتهم العناصر والضباط المقبوض عليهم ببيع الأسلحة لقوات سوريا الديمقراطية "قسد" عن طريق سماسرة محليين.

واكد المصدر أن العملية كشفت عن طريق عنصر تابعٍ "لقسد" بعد إلقاء القبض عليه في مطار القامشلي، بعد أن اعترف بأن العقيد "منذر سليمان" وضابط آخر برتبة نقيب يدعى "أوس" كانوا يبيعون الأسلحة عن طريقه، وتقدر كميات الأسلحة المباعة بـ"40" مليون ليرة سورية.

وأشار المصدر إلى أنّ عنصر "قسد" كان يحاول السفر بتسهيل من العقيد "منذر سليمان" العامل ضمن الفوج 154 التابع لقوات النظام، والذي قبض عليه مع مجموعة من الضباط والعناصر المتورطين في القضية، والعاملين في الفوج المذكور.

يذكر ان حوادث السرقة التي يقوم بها ضباط الأسد للأسلحة والذخائر، تكررت كثيراً وكان آخرها قيام 15 ضابطًا وعنصرًا من قوات النظام من مرتبات الفوج 44 بسرقة كمية كبيرة من الأسلحة الرشاشة والذخائر المتنوعة بمحافظة السويداء.