مصادر: حزب الله اللبناني متورط إلى جانب روسيا والنظام بقصف مشفى الاتارب

قاسيون – رصد قالت الشبكة  السورية لحقوق الإنسان, إن ميليشيات حزب الله اللبناني متورطة إلى جانب روسيا والنظام, في قصف مشفى الاتارب بريف حلب الأسبوع الماضي. وأشارت مصادر مطلعة إلى أن النظام وروسيا زودا, ميليشيات حزب الله بأسلحة متطورة جدا, الأمر الذي أسهم في تدمير المشفى . وفي تقرير موسع حول جرائم التصعيد لقوات النظام والاحتلالين الروسي والإيراني في الآونة الأخيرة قالت الشبكة  : "قصفت مدفعية متمركزة في موقع تابع لحزب الله اللبناني قرب مجبل الزفت في قرية أورم الصغرى بريف حلب الغربي قرابة الساعة 08:20 بالتوقيت المحلي، 3 قذائف كراسنبول على مشفى الأتارب الجراحي (مشفى المغارة) في مدينة الأتارب بريف محافظة حلب الغربي".وأضاف تقرير الشبكة حسب موقع اورينت نت المعارض  أن قصف الميليشيا على المشفى في 21 من الشهر الحالي، أدى إلى مقتل 8 مدنيين بينهم طفلاً، وسيدة، وإصابة نحو 17 آخرين بجراح، بينهم 5 من كادر المشفى الطبي، إضافة إلى أضرار مادية كبيرة في بناء المشفى الخارجي وعدد من العيادات والمرافق التابعة له، ما تسبب بخروج المشفى عن الخدمة. وبحسب التقرير الحقوقي فإن مشفى الأتارب موجود ضمن مغارة وبعيد جدا عن خطوط التماس، وهذا "يؤكد أن النظام الروسي وحليفه السوري يتعمدان قصف المشافي"، مشيرا إلى أن نظام أسد وحليفيه روسيا وإيران يخترقون قراري مجلس الأمن رقم 2139 و2254 القاضيَين بوقف الهجمات العشوائية، إضافة لانتهاك "قواعد القانون الدولي الإنساني الخاصة بالتمييز بين المدنيين والمقاتلين".