بأوامر روسية ...تشكيل عسكري جديد في مناطق النظام عوضا عن الدفاع الوطني

قاسيون_متابعات

أكدت مصادر إعلامية محلية، عن توجه روسي جديد يهدف إلى حل ميليشيا الدفاع الوطني، وإنشاء جسم عسكري جديد ضمن مناطق سيطرة النظام السوري.

وقال موقع "عين الشام للدراسات"، إن روسيا تجري تحضيرات من أجل تشكيل ميليشيا جديدة تحت مسمى "الدفاع المحلي".

وأضاف المصدر أن روسيا خرّجت مؤخراً دورة عسكرية من أبناء مختلف المناطق السورية تحت المسمى الجديد، أول أمس السبت، من معسكر منطقة الدريج قرب دمشق.

واشار إلى أن الميليشيا الجديدة ستحل مكان الدفاع الوطني، بعد أن صدرت الأوامر الروسية بحله، وستكون مهمة التشكيل الجديد هي حراسة المنشآت التي وهبها الأسد لموسكو في سوريا.

يذكر أن روسيا تسيطر على قرارات النظام في سوريا، عسكريًا وسياسيًا واقتصاديًا، وقد عملت خلال سنوات تدخلها في البلاد على تثبيت مناطق نفوذها وتشكيل ميليشيات مهمتها حماية مصالحها.