مبادرة شعبية تجمع 100 مليون ليرة لمساعدة عائلات في بلدة شرق درعا

قاسيون – رصد في إطار المبادرات الشعبية, التي تشهدها محافظة درعا منذ العام الماضي, أطلق أهالي بلدة الكرك الشرقي بريف محافظة درعا جنوبي سوريا، حملة شعبية لجمع التبرعات لصالح العائلات الفقيرة والمتعففة في البلدة، بهدف دعمها مادياً قبيل بداية شهر رمضان، في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها سوريا بشكل عام. وقالت مصادر محلية ، إن الحملة تهدف إلى تأمين مستلزمات العائلات الفقيرة بالكرك الشرقي في شهر رمضان المبارك، بما فيها تغطية مصاريف 400 عائلة فقيرة في البلدة.وأشارت المصادر حسب موقع "تجمع أحرار حوران المعارض"  إلى انه بعد يومين فقط  من إطلاق الحملة ، تمكن القائمون عليها  من جمع 100 مليون ليرة سورية، بمساهمة المغتربين وغير المغتربين من أبناء البلدة، بحسب مواقع إخبارية محلية . وتقول مصادر محلية في محافظة درعا جنوب سورية إن أبناء المحافظة أطلقوا العديد من المبادرات الهادفة, الى مساعدة العائلات المحتاجة لاسيما بعد توقف المساعدات الإنسانية, التي كانت تصل المحافظة قبل  سيطرة النظام عليها في العام 2018 .وأضافت المصادر أن المبادرات و حملات التبرعات, أثمرت عن تنفيذ العديد من المشاريع الحيوية الضرورية في المناطق, وسداد ذمم ترتبت على بعض الأهالي, وكفالة عمليات جراحية و غيرها الكثير.