مصادر مطلعة : الأسد في موسكو منذ أسبوعين

قاسيون ـ متابعات

أشارت مصادر إعلامية مطلعة ، أنه بالتزامن مع زيارة لافروف إلى دول الخليج العربي ، كانت طائرة روسية تحط في موسكو وعليها بشار الأسد وأفراد عائلته ، بعد معلومات سرية تحدثت عن نية واشنطن التخلص منه .

وكتب الناشط السياسي ياسين عضيمة ، الذي ينتمي للطائفة العلوية ، على صفحته الشخصية في فيسبوك ،  أن وصول وزير الخارجية الروسي إلى الدوحة واللقاءات الوهمية التي عقدها مع وزير الخارجية القطري ونظيره التركي ، كانت بهدف إشغال صفحات الإعلام العربي بهذا الأجتماع وملىء صفحات الفيس بوك بالرئيس القادم رياض حجاب ومجلسه العسكري إلى حين وصل الأسد إلى موسكو .

 وأشار عضيمة إلى أن روسيا أرادت إبعاد الأسد عن الساحة السورية لحين إجراء انتخابات رئاسية خوفاً من قرار أميركي عاجل ينهي الأسد وفترة حكمه ، مشيرة إلى أن الانتخابات سوف تجري والأسد في موسكو لحين تبلور موقف أميركي جديد من الأسد .

وختم بالقول : إن الروس لن يتخلوا عن الأسد حتى لو أصبحت سوريا رمادا .