إتفاق روسي مع قسد يقضي بفتح معبر بري بريف دير الزور

قاسيون_متابعات

عقد اجتماع ضم شخصيات كردية وأخرى روسية في المنطقة الفاصلة بين سيطرة الطرفين بريف دير الزور الغربي.

ونقلت شبكة "نهر ميديا" عن مصدر وصفته بالخاص، إن سبب الاجتماع الذي عقد بين ضباط روس وشخصيات كردية، يأتي في إطار النقاش حول فتح معبر بري بين قرية الحسينية (في منطقة سيطرة الروس) وقرية الجنينة (الواقعة تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية.

وأكّد المصدر، أنّه تم إبرام اتفاق مبدأي على افتتاح المعبر البري بين مناطق سيطرة الروس وقسد غرب دير الزور، بعد يومين، حيث سيكون عمل المعبر تحت إشراف الشرطة العسكرية الروسية.

يذكر أن المعبر البري المزمع فتحه غرب دير الزور، سيكون بمثابة رئة جديدة لمناطق سيطرة قوات الأسد والميليشيات الإيرانية والروسية بدير الزور

وكانت وزارة الدفاع الروسية، أعلنت في 24 آذار الجاري، عن التوصل إلى اتفاق مع تركيا، لإعادة فتح معبرين بين مناطق سيطرة المعارضة والنظام في إدلب، وآخر في حلب، شمال سوريا، فيما نفت الجهات التركية إبرام أي إتفاق مع الجانب الروسي بشأن المعابر.