ميليشيا إيران تُخلي مقراتها في البوكمال

قاسيون_متابعات

أخلت ميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني، أمس الأربعاء، عدداً من مقراتها في مدينة البوكمال شرقي دير الزور الخاضعة لسيطرة النظام والميليشيات الإيرانية خوفاً من استهدافها بغارات من طيران التحالف الدولي.

وقالت شبكة "عين الفرات" المحلية، إن ميليشيا الحرس الثوري الإيراني في مدينة البوكمال أخلت عدداً من مقراتها في مربع المعري ومربع زينبيون، ونشرت عناصرها بين المحال التجارية وفي أسواق المدينة.

وأضافت الشبكة أن هذه الإجراءات والتنقلات الليلية نفذت بعد ورود معلومات عن احتمالية تنفيذ غارات جوية على مواقع الميليشيات الإيرانية في المنطقة.

وأشارت إلى أن الميليشيا نشرت عتادها العسكري بين منازل المدنيين، لتتجنب استهدافها أثناء وقوع الغارات، في محاولة مستمرة منها لاستخدام المدنيين كدروع بشرية.

يذكر أن العديد من مقرات الميليشيات الإيرانية تم استهدافها بغارات من طيران التحالف الدولي، خلال الفترة الأخيرة، ما دفعها لتغيير مقراتها والتوجه لتجهيز مقرات جديدة بين المدنيين وفي المناطق الحدودية بين العراق وسوريا، وفقاً للشبكة ذاتها.