واشنطن تطالب بمحاسبة الأسد والإفراج عن المعتقلين

قاسيون_رصد

دعت الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الأربعاء، إلى محاسبة رئيس النظام السوري، بشار الأسد، والكشف عن مصير المعتقلين لديه، وذلك بمناسبة اليوم الدولي للحق في معرفة الحقيقة بشأن الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان وكرامة الضحايا.

ونشرت السفارة الأمريكية بدمشق بيانًا، عبر معرفاتها الرسمية، دعت خلاله نظام الأسد للإفراج عن المعتقلين والوصول لأماكن احتجازهم.

وشددت السفارة على ضرورة محاسبة نظام الأسد على انتهاكاته الممنهجة لحقوق الإنسان وجرائمه بحق المواطنين السوريين.

وأشارت السفارة إلى أنها تحيي ذكرى ضحايا انتهاكات نظام الأسد لحقوق الإنسان، مضيفةً أنها بهذه المناسبة تحيّي السوريين الشجعان الذين لا زالوا مستمرين إلى اليوم بالمطالبة بالكرامة والحرية.

يذكر أن ما يزيد عن نصف مليون مدني سوري اعتقلتهم سلطات النظام، منذ بدء الثورة السورية عام 2011، قضى معظمهم تحت التعذيب، وتسربت آلاف الصور لمعتقلين توثق ما تعرضوا له من ألوان العذاب، والتي كانت سببًا بفرض عقوبات "قيصر" الأمريكية على الأسد ونظامه.