التحالف الدولي: وجودنا في سوريا للحفاظ على الوضع الراهن

قاسيون_متابعات

أعلن "الجنرال بول كالفيرت" قائد قوات التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة "داعش"، أن وجود القوات الأمريكية في شمال شرقي سوريا هو طريقة "للحفاظ على الوضع الراهن"، إلى حين الوصول لتسوية سياسية.

وقال "كالفيرت" بحسب ما نقل موقع "ديفينس ون": " طالما أننا نستطيع الحفاظ على الوضع الراهن في الشمال الشرقي، فإن ذلك يمنحنا الفرصة من خلال الحوار السياسي مع جميع اللاعبين لدفع حل مقبول لسوريا ككل".

ونفى المسؤول الأميركي أن تكون قوات بلاده هي المسيطرة بشكل مباشر على المنشآت النفطية التي تديرها "قسد"، وأشار إلى أن تنظيم الدولة "داعش" ما زال قادرا على إقامة معسكرات تدريب وبنى تحتية أخرى داخل صحراء البادية.

من جانبه قال نائب قائد قوات التحالف، الجنرال البريطاني كيفن كوبسي: "كلما استطعنا دعم قسد في ملاحقة تنظيم داعش، قلّ شعورهم بالضعف أو تشتت انتباههم بسبب تصرفات النظام أو الروس أو الأتراك في الشمال".

واكد الموقع في تقريره إلى أن الكثير من المسؤولين يرون أن الوجود الأمريكي داخل سوريا بمثابة "ثقل استراتيجي موازن" للنفوذ الروسي والإيراني في المنطقة.