بالفيديو .. ما حقيقة عرض السوريين أعضاءهم للبيع..؟

قاسيون_سوشال

عرض أحد المتصلين في برنامج إذاعي سوري، كليته للبيع، بسبب تردي الظروفه الصحية والمعيشية في ظل الأزمات الخانقة التي يعيشها السكان في مناطق سيطرة النظام السوري.

وفي لتفاصيل، فوجئ الإعلامي "باسل محرز" مقدم برنامج المختار على إذاعة المدينة الموالية للنظام السوري، بمتصل عرض كليته للبيع على الهواء.

 استهل المتصل ويدعى أحمد من حي الميدان الدمشقي خلال برنامج المختار ، حديثه بعبارة: "ارحموا عزيز قوم ذل".

ثم تابع بأنه مستعد لبيع كليته بسبب تردي ظروفه الصحية والمعيشية.

وأضاف المتصل أن الوضع المعيشي الصعب أجبره على بيع جميع ما يملك واستنفذ كل الحلول لمواجهة متطلبات الحياة قبل أن يصل إلى مرحلة عرض كليته للبيع  .

ورد المذيع : أنا فهمانك أعرف أنك تعلم بأن هذا الموضوع غير قانوني وغير إنساني وغير أخلاقي ، لكن الظرف القاسي الذي يعيشه الإنسان يجعله يذهب لخيار أقسى ، محاولاً إقناع المواطن بالعدول عن بيع كليته.

وتمنى المذيع من أحمد الذي يبلغ من العمر 54 عاماً أن يعدل عن هذا الموضوع طالباً منه رقم جواله واسمه داعياً أهل الخير لتقديم الدعم والعون له.

وفي ردود الأفعال تلقى المذيع إتصالا اخر من حلب أعرب فيه عن تأييده للمتصل السابق الذي عرض بيع كليته ليسد متطلبات المعيشة ، مشيرا إلى أنه من الممكن للانسان ان يبيع نفسه وليس كليته فقط ، لإطعام أولاده بسبب الوضع المعيشي الذي لم يعد يطاق بحسب وصفه .

ولاقى إتصال أحمد العديد من التعليقات كان ابرزها:

من "انثى" ياسمين التي علقت بالقول: "يلي عم يذوقو الشعب السوري محدا عم يذوقو بس الله يفرجها"

أما من وجهة نظر "Yuosef Al Nusierat" فقال: "عملية ترويج وتشجيع .لبيع الاعضاء ( مجرد فبركه)"

ورد "وصفي بري" والله بدكن تبيعو كتير طالما انتم مع هذا النظام الدكتاتوري.

وقال "Wade3 Wade3" ويلكم تو سوريا الأسد مو هي سوريا اللي بدو ياها الجيش السوري وبشار الاسد وينو بشار يشوف وين وصل سوريا.

وتشهد مناطق النظام ظروفا معاشية صعبة مع انهيار سعر صرف الليرة ، وارتفاع الأسعار إلى مستويات قياسية ، تفوق قدرة المواطن السوري على مواجتها ، الذي يتقاضى دخلا شهريا بحدود 12 دولارا ، بينما تبلغ تكاليف المعيشة الحقيقية أكثر من 200 دولار في الشهر .