اغت.يال معلم بريف دير الزور..وتنظيم داعش يتبنى العملية

قاسيون_متابعات

اغتال مسلحون مجهولون مساء أمس الأربعاء، أحد المعلمين، على مقربة من منزله في ريف دير الزور الشرقي.

وذكرت صحيفة "جسر" نقلاً عن مصدر خاص، إن مسلحين مجهولين يستقلان دراجة ناريّة، أقدما قبيل يوم أمس الأربعاء، على إطلاق النار على المعلم "ذبيان علوان الجاسم" من أهالي بلدة "الشحيل" بريف دير الزور الشرقي بالقرب من منزله، ما أدى إلى مقتله على الفور.

واشارت الصحيفة إلى ان "الجاسم" يبلغ من العمر 67 عاماً ، وعرف عنه معارضته للنظام من زمن الرئيس الأب "حافظ الأسد" وتعرض للاعتقال لفترات طويلة قضاها في سجون النظام بسبب مواقفه السياسية.

وأضاف المصدر، أن "الجاسم" التحق مع أولاده بالثورة السورية منذ لحظات انطلاقها الأولى، وعرف عنه معارضته ومناهضته لفكر تنظيم الدولة "داعش".

من جانبه تبنى "تنظيم داعش" في بيان رسمي نشره على معرفاته، عملية اغتيال "ذبيان علوان الجاسم" متهماً إياه بالردة، وبأنّه أحد المرتدين العاملين مع قوات سوريا الديمقراطية "قسد".

يذكر أن تنظيم الدولة "داعش" وزع أول أمس الثلاثاء 16 آذار الجاري، قائمة جديدة من الأسماء من بلدتي "ذبيان" و "الحوايج" في ريف دير الزور الشرقي يخذرهم ويهددهم بالقتل.