في خان دنون ...قتل زوجة أبيه وقام بتفجير المنزل ليخفي معالم جريمته

قاسيون – رصد قالت مصادر أمن النظام إن معلومات وردت  إلى شرطة ناحية الكسوة بنشوب حريق ضمن منزل في محلة (خان دنون) بريف دمشق ناتج عن انفجار في مطبخ المنزل مما أدى لوفاة صاحبة المنزل المدعوة (ربيعة. ز)  و اشار  زوج المتوفية في افادته أن زوجته قبل وفاتها كانت ترتدي مصاغا ذهبيا وتملك جوالين لم يتم العثور عليهما مما أثار الشك حول وجود جريمة قتل هدفها السرقة. ولفتت المصادر إلى أنه من خلال جمع المعلومات والأدلة من قبل فرع الأمن الجنائي في ريف دمشق تبين أن المدعو (بلال . ع) الذي يكون ابن زوج المغدورة هو من أرباب السوابق الجرمية ومنذ فترة وجيزة خرج من السجن ،وبمواجهته بالأدلة والقرائن اعترف بإقدامه على قتل خالته (زوجة أبيه) مستغلاً عدم تواجد والده في المنزل، حيث قام بالذهاب إلى المنزل وأثناء وجود زوجة والده في المطبخ قام بضربها على رأسها بقطعة خشبية مما أدى لفقدانها الوعي والوقوع على الأرض، ومن ثم قام بسلبها مصاغها الذهبي وسرقة جواليها، وبعدها قام بفتح صنبور أسطوانة الغاز وإشعال النار بالمطبخ، ولاذ بالفرار وبعد عدة دقائق من هروبه حدث انفجار أدى إلى حريق المطبخ، ووفاة المغدورة ،كما اعترف بأنه قام بتخبئة المسروقات المذكورة في منزله.مواقع موالية