بينهم نساء وأطفال .. مجزرة بحق عائلة كاملة بكواتم الصوت

قاسيون – رصد

أفادت مصادر ومواقع إخبارية محلية بأن مدينة تكريت العراقية، استيقظت صباح الجمعة، على جريمة مروعة راح ضحيتها 8 أشخاص من عائلة واحدة بينهم نساء وأطفال قتلوا بأسلحة كاتمة للصوت في منزلهم بهجوم شنه مسلحون مجهولون يرتدون زياً عسكرياً، وفقاً لوسائل إعلام وناشطين عراقيين.

واتهم مدير إعلام محافظة صلاح الدين، جمال عكاب، حسب ما نقل موقع أورينت نت تنظيم داعش بارتكاب الجريمة، موضحاً أن عدداً من مسلحي التنظيم، يرتدون الزي العسكري، داهموا منزلاً في منطقة البودور جنوب مدينة تكريت في محافظة صلاح الدين، وقتلوا 8 أشخاص بأسلحة كاتمة، فيما فر 7 أفراد من العائلة إلى منطقة مجهولة.

وأشار المسؤول العراقي في تصريحات لوكالة روداوو إلى أن "المنطقة التي ارتكب فيها داعش جريمته هي منطقة زراعية"، بينما لم يتبن التنظيم حتى اللحظة الهجوم.