مقتل ضابط بـ”الفرقة الرابعة” بعد استهدافه برصاص مجهولين في ريف درعا الغربي

قاسيون – رصد أفادت مصادر محلية بمقتل ضابط من قوات النظام أمس الثلاثاء متأثراً بجراح أصيب بها جراء استهدافه من قبل مجهولين غربي درعا وذلك بعد نقله إلى مشفى درعا . وأشارت المصادر  إلى أن مجهولين استهدفوا النقيب"عامر خليل سعيد" على الطريق الواصل بين بلدتي اليادودة والمزيريب غربي درعا ما أسفر عن مقتله.وأضافت المصادر أن الضابط القتيل يتبع إلى الفرقة الرابعة التي يقودها ماهر الأسد  وهو المسؤول عن منطقة مؤسسة الري التي يتواجد فيها ثكنة عسكرية لميليشيات الفرقة الرابعة بين اليادودة والمزيريب. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن عملية الاغتيال حتى ساعة كتابة هذا الخبر والتي تنضم لعشرات العمليات التي تسجل ضد مجهولين.وتأتي هذه العملية بعد ساعات من عثور الأهالي على جثة مدني مقتول على يد مجهولين على الطريق الواصل بين بلدتي “نهج – المزيريب” غربي درعا. وتشهد محافظة درعا التي تتصارع على النفوذ فيها ميليشيات إيرانية وروسية  حالة  من الفلتان الأمني منذ سيطرة قوات النظام عليها في آب من العام 2018 ، حيث  تسجل المحافظة بشكل شبه يومي جرائم قتل وعمليات اغتيال تطال مدنيين وعسكريين.