تغييرات في المقرات التابعة لميليشيا فاطميون في البوكمال

قاسيون_متابعات:

أجرت ميليشيا "فاطميون" التابعة للحرس الثوري الإيراني، أمس الأثنين، عدّة تغييرات في مواقعها بمدينة البوكمال شرق دير الزور.

وقالت شبكة "فرات بوست" المحلية، إن ميليشيا فاطميون أصدرت مجموعة من القرارات، بأمر من "حج عسكر" المسؤول الأمني للميليشيا في منطقة البوكمال، شملت افتتاح بعض الأحياء في البوكمال والسماح بعود المدنيين إليها، بعد اتخاذها في وقتٍ سابق مربعات أمنية مغلقة لها ولعناصرها، ومستودعات لأسلحتها.

وأشارت الشبكة إلى أن الميليشيا سمحت بعودة بعض الأهالي إلى أطراف حي الجمعيات وأطراف شارع المعري.

وأضافت بأن الميليشيا أزالت أحد حواجزها وأخلت بعض المقرات ضمن المربع الأمني، مع الإبقاء على مدرستي المعري والشريعة تحت سيطرتها، لافتةً إلى أن الميليشيا نقلت 5 مقرات إلى حي الكتف والسكرية، حيث تسيطر على مقاصف ومنازل وبساتين على شاطئ نهر الفرات.

يذكرأن ميليشيا “فاطميون” اتخذت من ضفة نهر الفرات مقراً لأحد مربعاتها الأمنية، ونقطة للمراقبة، وضمت كذلك مستودعات للأسلحة والذخائر القادمة من العراق، عبر معابر غير شرعية تشرف عليها ميليشيات “حزب الله” العراقي،.