نتيجة الإزدحام...وفاة طفل إختناقاً على أحد الافران بريف دير الزور

قاسيون_متابعات:

توفي طفل في بلدة محيميدة بريف دير الزور الغربي، اليوم الثلاثاء، جرّاء اختناقه على بوابة أحد الأفران في البلدة.

وقالت صحيفة "جسر" نقلاً عن مصدر خاص، إنّ طفلاً لم تحدد هويته، توفي اليوم الثلاثاء على أبواب أحد الأفران في بلدة "محيميدة" بريف دير الزور الغربي، بسبب تعرّضه للاختناق نتيجة الازدحام الشديد على بوابة الفرن.

وأشار المصدر إلى أنّ بلدة "محيميدة" تعاني من نقص حاد في مادة الخبز، مثلها مثل باقي بلدات وقرى ريف دير الزور في المناطق التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، حيث يضطر الأهالي للوقوف منذ ساعات الفجر الأولى بانتظار الحصول على الخبز.

وشهد ريف دير الزور في المناطق التي تسيطر عليها "قسد" في وقتٍ سابق احتجاجات عديدة طالب خلالها الأهالي بتوفير المواد الرئيسية، وعلى رأسها الخبز والمازوت التي يؤثر نقصها سلباً على كافة نواحي الحياة المعيشية في المنطقة، بالتزامن مع مطالبتهم بتحسين وضعهم المعيشي وتوفير فرص العمل لهم.

يذكر أن قسد قدمت العديد من الوعود بتوفير المواد الرئيسية وتحسين الوضع المعيشي، إلاّ أنّ الأوضاع المعيشية تزداد صعوبة دون إيجاد حلٍ جذري لها.