محاكمة الفتاة الإسرائيلية التي أفرج النظام السوري عنها بوساطة روسية

قاسيون – رصد وجّهت محكمة إسرائيلية، لائحة اتهام ضد الفتاة الإسرائيلية التي تجاوزت الحدود إلى سوريا الشهر الماضي، وأعيدت إلى إسرائيل ضمن صفقة مع النظام السوري، برعاية روسية. وقالت النيابة العامة الإسرائيلية، إن المرأة التي لم يتم الإفصاح عن اسمها، اتُهمت أمام محكمة الناصرة بمغادرة إسرائيل بشكل غير قانوني وزيارة سوريا في انتهاك للقانون الإسرائيلي.وتخضع تفاصيل إضافية تضمنتها لائحة الاتهام لأمر حظر نشر حالياً، وكذلك العديد من التفاصيل لا تزال تخضع للرقابة من قبل الجيش الإسرائيلي، بحسب وكالة "أسوشيتد برس". واعترضت هيئة الدفاع حسب ما نقل موقع الشرق سوريا لأن الفتاة "لم تمس أمن الدولة ولم يكن لديها النية للقيام بذلك"، لافتة إلى أنه "ليس لها سجل جنائي".وكانت الفتاة الإسرائيلية قفزت فوق السياج في المنطقة منزوعة السلاح، الفاصلة بين سوريا ومرتفعات الجولان المحتلة. وفي مقابل إطلاق سراحها، قالت إسرائيل إنها أطلقت سراح راعيين سوريين دخلا الأراضي الإسرائيلية.ورغم مضي أسابيع، لاتزال شروط الصفقة بين النظام وإسرائيل، والتي ضمنت إطلاق سراح الفتاة الإسرائيلية، غامضة. وذكرت تقارير إعلامية إسرائيلية، أن إسرائيل دفعت لروسيا 1.2 مليون دولار لتزويد النظام السوري بلقاحات فيروس "كورونا" كجزء من الصفقة.وفي وقت سابق، طالب الجيش الإسرائيلي بإبعاد الفتاة إلى خارج إسرائيل، خوفاً من أن تحاول مجدداً اجتياز الحدود، كونها أقدمت على محاولات تسلل فاشلة سابقاً إلى كل من قطاع غزة ولبنان والأردن.