مقتل قيادي في داعش بإنزال جوي للتحالف بريف الحسكة

قاسيون_متابعات:

نفذ التحالف الدولي مع وحدة من القوات الخاصة التابعة لـ"قسد"، خلال ساعات الليل، إنزالاً جوياً رافقه هجوم أرضي على أحد قادة تنظيم الدولة "داعش" المتواجدين بريف الحسكة، ما تسبب بسقوط قتلى من الطرفين.

وقالت شبكة "عين الفرات" المحلية، إن الطيران المروحي التابع للتحالف الدولي تحرك باتجاه منطقة عب التين بريف الحسكة ونفذَّ إنزالاً رافقه هجوم أرضي على مكان تواجد القيادي بتنظيم الدولة، صباح الإبراهيم (أبو أسامة العراقي).

وأضافت بأن هجوم قوات التحالف والكوماندوز التابعة لـ"قسد" رافقه اشتباكات مع القيادي بالتنظيم نتج عنه مقتل الأخير إلى جانب أربعة عناصر بقوات "قسد".

وأشارت الشبكة إلى أن الإبراهيم ينحدر من أحد عشائر ريف ديرالزور الشرقي ويحمل الجنسية العراقية، وانضم لصفوف التنظيم مع بداياته، ليخرج من العراق نحو سوريا، خلال السنوات الفائتة، ويسكن بإحدى مناطق الريف الشرقي مع عائلته المكونة حالياً من زوجة وطفل وثلاث فتيات.

ونوهت إلى أنَّ العراقي تسلم عدة مناصب داخل التنظيم خلال فترة تواجد الأخير شمال شرق سوريا، منها قائد عسكري ونائب والي ثم والي على ريف ديرالزور الشرقي وأمير لقطاع البادية، قبل أن يغادر الريف الشرقي نحو أرياف الحسكة عقب هزيمة التنظيم هناك.

يذكر أن التحالف الدولي ينفذ بشكل دوري عمليات إنزال جوي تستهدف قيادات وعناصر سابقين بتنظيم الدولة "داعش" من الذين لا يزالون يقيمون بمناطق سيطرة "قسد" ويتخفون بين المدنيين.