قتلى وجرحى من الميليشيا الإيرانية بكمين لتظيم داعش في البوكمال

قاسيون_متابعات:

تعرضت الميليشيا الإيرانية في دير الزور لكمين نصبته خلايا تنظيم "داعش"، أول أمس الثلاثاء، ما ادى إبى سقوط قتلى وجرحى في صفوفهم.

وذكر موقع "فرات بوست"، بأن خلايا التنظيم نصبت كمينا لميليشيات إيران في بادية البوكمال، أسفر عن وقوع قتلى وجرحى في صفوف تلك الميليشيات، عرف منهم "حسين محمد الهلال الشريدة".

وأشار الموقع إلى أن "الشريدة" من أبناء بلدة "حطلة" بريف دير الزور ودفنت جثته في منطقة السيدة زينب جنوب العاصمة دمشق.

وكان هاجم مجهولون يرجح تبعيتهم للتنظيم، الأحد 28 شباط، موقعا عسكريا لميليشيا "الدفاع الوطني" في ناحية "الرصافة" جنوب الرقة.

وأسفر الهجوم حينها عن وقوع قتيلين في صفوف الميليشيا وإصابة آخرين بجروح متفاوتة بعضها خطرة.

وتشهد البادية السورية بشكل يومي اشتباكات بين خلايا "داعش" مع قوات النظام، وغالبا ما توقع قتلى وجرحى في صفوف الأخير.