وزير تربية الأسد يهدّد مدرسي الخصوصي.. ومتفاعلون يسخرون

قاسيون – رصد  توعد وزير التربية في حكومة النظام المدرسين الذين  يعطون الدروس الخصوصية  في منازلهم، بملاحقتهم عن طريق الضابطة العدلية لدى الوزارة، و هو ما قابله ناشطون و متفاعلون على وسائل التواصل الاجتماعي بسخرية شديدة.  ونقلت صحيفة "الوطن" الموالية عن دارم طباع قوله، إن وزارة التربية تعمل على عدة إجراءات للحد من الدروس الخصوصية، مشيراً إلى إجراء دورات استلحاق في جميع المحافظات مموّلة بالكامل لطلاب الشهادتين الثانوية والتعليم الأساسي، إضافة للعمل على رفع قيمة الساعات للمكلفين، في إطار مكافحة ظاهرة الدروس الخصوصية. وهدّد وزير التربية في حكومة الأسد حسب ما نقل راديو الكل المعارض  بأن الضابطة العدلية في مديريات التربية ستتولى ملاحقة من يقوم بإعطاء دروس خاصة في منزله، مضيفاً: ويتم التغاضي عن بعض الحالات في حال اقتصر الإعطاء على طالب واحد، من منحى إنساني"، متوعداً مخالفي القرار باتخاذ إجراءات بحقه و"فرض غرامة كبيرة".وقوبلت تهديدات “وزير التربية” لدى حكومة الأسد بسخرية وغضب على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث عبّر متفاعلون عن استغرابهم من "ملاحقة الدروس الخصوصية" فيما تفتقر المدارس الحكومية أصلاً إلى مقومات العملية التعليمية من معلمين ومقاعد وتدفئة وإنارة. وتحدث متفاعلون مع الخبر عن "صعوبة المناهج" الجديدة، ووصول محتواها إلى "حد التعجيز" مع خلوّ مضمونها من الفائدة العلمية، فيما طالب آخرون الوزير بـ"عدم الضغط" على المعلمين في ظل الأوضاع المعيشية الصعبة وانخفاض الراتب الشهري.إعلام معارض