شركة محسوبة على أسماء الأسد تقوم بإجراء تغييرات في شركة MTN

قاسيون – رصد قالت  شركة "تيلي انفيست ليمتد"إنها أجرت  تغييرات إدارية في شركة "MTN" بعد تعيينها حارساً قضائياً، رغم احتجاج الشركة العالمية على تحركات حكومة الأسد ضدها. وحسب بيان صادر من الشركة لسوق دمشق للأوراق المالية، قررت تعيين محمد وسيم رسلان الشطة بمنصب المدير العام التنفيذي/ رئيس المديرين التنفيذيين لشركة MTN إضافة لمهامة كمدير الإدارة المالية بدلاً من المدير السابق زياد نصير سبح.كما عينت حسان القطامي بمنصب مدير إدارة تقنيات الشبكة بالوكالة بدلاً عن بشار النابلسي. وكانت شركة "تيلي انفيست ليمتد"،حسب موقع اورينت نت  أعلنت الأسبوع الماضي تغيير ممثلها في عضوية مجلس إدارة "MTN"، وتعيين محمد حمدون بدلاً عن نسرين إبراهيم.وجاء ذلك عقب قرار صادر عن "محكمة القضاء الإداري الدائرة الرابعة بدمشق" التابعة لنظام الأسد بتعيين شركة "تيلي انفيست ليمتد" حارساً قضائياً على شركة "MTN". وبحسب "مجلس الدولة" التابع لنظام الأسد فإن "فرض الحراسة القضائية على شركة MTN سوريا جاء بعد ثبوت مخالفتها للالتزامات المفروضة عليها عن عقد الترخيص، مما أثر على حقوق الخزينة العامة والتي لها نسبة 21.5% من مجموع الإيرادات".وفي أول تعليق على الحراسة القضائية قالت شركة MTN التي تتخذ من جنوب إفريقيا مقراً لها إنها تعتزم الطعن في حكم فرض "الحراسة القضائية، وأضافت لوكالة رويترز"، أنها “لا تتفق بشدة مع المزاعم والحكم"، وإنها تنوي تقديم استئناف، مشيرةً إلى خطوات أخرى تدرسها، لاتخاذها في ضوء الحكم. ويرأس مجلس إدارة "تيلي انفيست ليمتد" يسار ونسرين إبراهيم، منذ عام 2019، وهما محسوبان على تيار أسماء، والواجهة الاقتصادية لها.