هيئة تحرير الشام تشن حملة اعتقالات ضد شخصيات مرتبطة بحراس الدين ...و باحث يكشف أسبابها

قاسيون – رصد  أفادت مصادر محلية مطلعة بأن  "هيئة تحرير الشام" شنت خلال الأسبوعين الماضيين حملة اعتقالات واسعة ضد شخصيات قيادية جهادية، مرتبطة بتنظيم "حراس الدين" الجهادي. ولفتت المصادر إلى أن الهيئة اعتقلت خلال الأيام الماضية "أبو هريرة" نجل الشرعي السابق في تنظيم "حراس الدين"  أبو ذر المصري الذي قتل بقصف للتحالف منذ أشهر.وأضافت  أن  الهيئة  اعتقلت كلا من "أبو سليمان الملا "و "أبو أحمد الأنصاري" التابعين لتنظيم "حراس الدين"، إضافة إلى اعتقال شقران الأردني الذي يعتبر الرجل الثاني في تنظيم "حراس الدين" في إدلب. كما طالت جملة الاعتقالات جهاديين منهم القيادي العسكري عناد جعبار وأبو مجاهد الطاجيكي إضافة إلى شخصيات إضافية من داخل الهيئة، منهم عبد الغني العراقي ومعاونوه بحسب الخبير في الشؤون الجهادية عرابي عبد الحي.وقال عبد الحي لأورينت نت إن "هيئة تحرير الشام انتقلت من مرحلة تفكيك حراس الدين إلى مرحلة قطع روابط التنظيم مع الساحة، وتضييق أي علاقة محتملة لها مع الحاضنة الشعبية وإنهاء أي هامش للتحرك". وأضاف عبد الحي أن الهيئة اعتقلت خلال الشهرين الماضيين حوالي 15 شخصاً منهم أبو مجاهد الطاجيكي وأبو هريرة المصري وعبد الغني العراقي ومعاونوه بسبب صلته بحراس الدين. مواقع معارضة