خطيب الأقصى يتراجع عن دعائه لسفير الأسد بهجت سليمان ويوضح السبب

قاسيون – رصد أفادت مواقع إخبارية بأن خطيب المسجد الأقصى ورئيس الهيئة الإسلامية العليا في القدس الشيخ، عكرمة صبري، تراجع عن دعائه لسفير نظام الأسد السابق في الأردن، بهجت سليمان، الذي قضى، الخميس، بعد إصابته بفيروس كورونا.وبرر "صبري" دعاءه لسفير النظام السابق في الأردن، بهجت سليمان، حين علم بإصابته بالفيروس، بأنه لم يكن لديه خلفية عن تاريخه، وأنه اكتشف أن ما كان يعلمه بخصوصه غير واقعي. ونقلت قناة "TRT" التركية عن خطيب الأقصى أن المعلومات التي وصلته عن "سليمان" لم تكن واضحة، دون أن يكشف عن الجهات التي أوصلت له تلك الصورة الخاطئة.وبحسب "TRT" فإن صبري اتصل مع رئيس المجلس الإسلامي السوري الشيخ أسامة الرفاعي، وأكد أن موقفه ثابت ومناصر للشعب السوري الحر. ويعتبر صبري من أبرز الداعمين لحملات الإغاثة للسوريين في المخيمات ولعب دوراً بارزاً في العمل الخيري . وسبق أن خرج "صبري" بتسجيل دعا فيه لسفير النظام المطرود من الأردن، بهجت سليمان، بالشفاء العاجل من الداء الذي ألم به، وهو ما أثار جدلا واسعا.يذكر أن اللواء لدى نظام الأسد "بهجت سليمان" قضى، الخميس، في مشفى المواساة بدمشق، جراء إصابته بفيروس كورونا الأسبوع الماضي، بعد أن أمضى عشرات السنوات متنقلًا في أجهزة مخابرات الأسد، التي أذاقت السوريين الويلات. مواقع معارضة