الجيش الوطني يبدأ حملة لملاحقة المسؤولين عن الفلتان الأمني في الشمال المحرر

قاسيون – رصد قال  الجيش الوطني السوري أنه بدأ  عملية أمنية وعسكرية لملاحقة الإرهابيين المسؤولين عن الفلتان الأمني الحاصل في عموم الشمال المحرر.وأعلنت الوزارة في بيان أصدرته عن استكمال الاستعدادات التي اتخذها الجيش الوطني السوري من أجل تحسين الوضع الأمني في المناطق المحررة. وأشارت الوزارة إلى أن الجيش الوطني السوري "بدأ للتو بعملية أمنية وعسكرية ضد الخلايا الإرهابية، وعصابات الجريمة، وأذناب التنظيمات الإرهابية ضمن المناطق المحررة دفاعا عن أمن أهلنا واستقرارهم".وشددت الوزارة على أن شعار الجيش الوطني السوري في هذه العملية سيكون هو اجتثاث الإرهاب وبسط الأمن والاستقرار والحفاظ على حقوق الإنسان والتقيد بنصوص القانون الدولي، مشددة على أن الجيش الوطني السوري سيواصل عملياته لغاية تحقيق الغاية المرجوة منها. ويشهد الشمال المحرر عمليات اغتيال متكررة تستهدف عناصر في الجيش الوطني وعناصر ومسؤولين من قوى الشرطة والأمن العام، ويأتي ذلك في ظل تزايد التفجيرات والحوادث الأمنية التي يقابلها مطالبات النشطاء والفعاليات المحلية بالعمل على ضبط حالة الانفلات الأمني المتواصل في الشمال السوري. المصدر مواقع معارضة