ممثلة سورية موالية تفضح النظام وتكشف عن ظاهرة بيع البشر في مناطقه بسبب الفقر

قاسيون – رصد وجهت الفنانة السورية الموالية هدى شعراوي, انتقادات شديدة للنظام السوري, بالتزامن مع تردي الأوضاع المعيشية, والاقتصادية في مناطق سيطرته.  وقالت  شعراوي، إن ظاهرة بيع البشر انتشرت مؤخرا في مناطق الأسد، نتيجة الفقر المدقع الذي يعانيه السوريون هناك.وأضافت شعراوي خلال حديثها لإحدى الإذاعات المحلية الموالية أنها رأت بأم أعينها رجلًا سوريا يبيع طفله البالغ من العمر 6 سنوات بحي "باب سريجة" في دمشق لتأمين المال والغذاء لبقية أفراد عائلته. وقالت  إن العام الفائت شهد أزمة الفقر الأكبر، وأنها لم ترَ مثل ذلك الفقر في سوريا من قبل كما حصل في هذا العام. وحمّلت "شعراوي" بحسب الدرر الشامية النظام مسؤولية الوضع المعيشي بسبب عدم ضبطه للأسعار، كما وجهت رسالةً للتجار في مناطق النظام مطالبةً إياهم بالرأفة بحال السوريين وألا يكونوا فجارًا. وذكرت أنها اشترت صحنًا من البيض بمبلغ ستة آلاف ليرة سورية، وأنها عادت بعد أيام لتشتري واحداً آخر فتفاجأت بأن السعر ارتفع إلى 6400 ليرة.وبحسب شعراوي فإن بعض السوريين أصبحوا يلاحقون القمامة للحصول على بقايا خضار بداخلها يقتاتون عليها ليستمروا بالعيش.