مسؤول إيراني يتهم إدارة بايدن بتنظيم وتجميع فلول داعش بين سوريا والعراق

قاسيون_رصد:

اتهم العميد جلالي رئيس منظمة الدفاع المدني الإيرانية، الرئيس الأميركي، جو بايدن، أن استراتيجيته تكمن في جمع وإعادة تنظيم وتجهيز فلول داعش في منطقة بين سوريا والعراق، وأن هذه الاستراتيجية محكومة بالفشل، بحسب قوله.

وقال "جلالي" أن الهدف من تأسيس داعش هو مواجهة "الثورة الاسلامية"، وإيجاد منطقة عازلة بين إيران والكيان الصهيوني لتوفير أمن الكيان، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الإيرانية.

وأشار إلى أن "الهدف الآخر لأميركا هو تفتيت دول تيار المنطقة وإعداد القوى الإرهابية لحرب نيابية ضد إيران، وهو هدف كشف كما في السابق عن مزاعم أميركا المثيرة للسخرية في مواجهة الإرهاب"، وإن "المنتج والموجه والداعم العسكري والدعائي الأكبر للإرهاب في العالم هي أمريكا".

وأضاف جلالي أن "استراتيجية بايدن اليوم تتمثل بأن يقوموا بجمع وإعادة تنظيم وتجهيز فلول داعش في المنطقة التي يحتلونها بين سوريا والعراق بصفة منطقة حرة، لتوفير الأرضية لإيجاد محور عملاني لهم فيها، إلا أن تجربة الأميركيين الفاشلة تثبت بأن هذا الأمر سوف لن يحدث مرة أخرى، واستراتيجية بايدن أيضا محكومة بالفشل في المنطقة".