محكمة ألمانية تحدد الرابع من آذار موعداً لمحاكمة سوريين متهمين بإعدام ضابط من قوات النظام

قاسيون – رصد أكدت السلطات القضائية الألمانية أنها  حددت  الرابع من آذار المقبل، موعداً لمحاكمة سوريين أمام المحكمة العليا في مدينة دوسلدورف، بتهمة ارتكاب "جرائم حرب". وقالت المحكمة العليا في دوسلدورف على موقعها الرسمي، الاثنين، إنها قبلت دعوى حركها الادعاء العام ضد رجلين سوريين للاشتباه في اشتراكهما عام 2012، بشنق ضابط من قوات النظام السوري.ويواجه الرجلان تهمة الاشتراك في إعدام ضابط برتبة مقدم من قوات النظام، كما يُتهم أحدهما أيضاً بالعضوية في جماعة "إرهابية" (جبهة النصرة). ومن المقرر أن تبدأ جلسات المحاكمة في 4 من آذار المقبل، وستتضمن 17 جلسة أخرى، وتستمر حتى أيار المقبل.وكانت السلطات الألمانية، ألقت القبض على الرجلين في مدينتي ناومبورغ وإيسن الألمانيتين في تموز الماضي، ويقبعان في السجن الاحتياطي منذ ذلك الحين. ووفقاً للمحققين، فقد "أحضر المتهمان السجين المقيد وعذباه بشدة حتى إعدامه"، حيث تولى أحد المتهمين الحراسة، بينما بدأ الآخر بالتصوير والتعليق على إعدامه بإطلاق النار لأغراض دعائية.إعلام معارض