بغطاء جوي روسي ...النظام يواصل حملته العسكرية ضد تنظيم الدولة في البادية

قاسيون – رصد أكدت وسائل إعلام موالية لـ نظام الأسد، اليوم الأربعاء، أن  القوات الروسيّة وقوات النظام واصلت الحملة الجويّة والبريّة ضد مواقع تنظيم الدولة (داعش) في البادية السوريّة.وأضافت وسائل الإعلام أنّ طائرات حربيّة تابعة لـ روسيا وقوات الأسد نفّذت عشرات الغارات الجويّة بالصواريخ، منذ صباح أمس الثلاثاء، على مواقع لـ تنظيم الدولة في البادية، تزامناً مع انتشار قوات بريّة للطرفين في المنطقة. وانتشرت قوات النظام - وفق المصادر - على الطريق الدولي الواصل بين محافظتي حمص ودير الزور، وسط البادية السوريّة، والتحمت مع قوات وميليشيات تابعة لـ"النظام" تنفّذ حملات "تمشيط" في بوادي حماة والرقة القريبة.وبحسب  مل نقل تلفزيون سوريا عن المصادر فإنّ قوات النظام وصلت إلى منطقة "بربر" باتجاه الحدود الإدارية الجنوبية الشرقية لـ حماة، وفجّرت هناك مقار ونزعت ألغاما سبق أن زرعها عناصر تنظيم الدولة على محاور التحرّك في المنطقة، كما تقدّم "النظام" غربي منطقة "أبو فياض" الممتدة ما بين قرى "مارينا وكتنة وعمشة وردّة" شرقي حماة. وتهدف الحملة الجويّة والبريّة لـ روسيا ونظام الأسد - وفق المصادر - إلى تأمين الطرق الدوليّة في البادية السوريّة مِن هجمات تنظيم الدولة الذي ينتشر هناك، وذلك بعد الاستهدافات المتكرّرة مِن "التنظيم" للقوافل والارتال العسكريّة على طرق البادية.إعلام معارض